دبوسي يلتقي رئيس وأعضاء

Link: http://www.cciat.org.lb/ar/%D8%AF%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%8A-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D8%A3%D8%B9%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A

دبوسي يلتقي رئيس وأعضاء "جمعية المستشارين في الإدارة والتنمية" إطلاع على تقدم سير أعمال مشاريع وبرامج غرفة طرابلس والشمال وتوافق على إبرام "مذكرة تفاهم" بهدف التعاون الثنائي للإستثمار والتنمية

إلتقى الرئيس توفيق دبوسي، في مكتبه في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، وفداً من "جمعية المستشارين في الإدارة والتنمية" برئاسة الدكتور مهند الأسعد، وقوامه السادة نائب الرئيس الدكتور سليم الحج، والأمين العام الأستاذ هشام أبوجوده، وأمين المال الاستاذ عمر الحلاب والأستاذة هادية الخوري عضو مجلس الادارة كما شارك في الزيارة عضو الجمعية الأستاذ مصباح المقدم، وكان لقاء العمل قد تمحور حول السبل والوسائل التي تساعد على إبرام "مذكرة تفاهم" تهدف الى توثيق الروابط بين غرفة طرابلس والشمال وجمعية المستشارين في الادارة والتنمية، وكذلك الشراكة في مقاربة الواقع الاقتصادي في البلاد وكيفية كسر الجمود المتحكم به وتنشيطه.

وقد أعطت مداخلة الرئيس دبوسي خلال اللقاء صورة شاملة عن الدور المتقدم الذي تقوم به الغرفة تجاه مجتمعها الإقتصادي من خلال "سلة المشاريع التي تشرف على إداراتها والتي تقوم بممارسة أنشطتها وبرامجها تحت مظلة الغرفة ورعايتها بدءاً بحاضنة الأعمال مروراً بمختبرات مراقبة الجودة والمصنع التجريبي للمنتجات التقليدية والتراثية وإنتهاءً بمشروع الحاضنة الصناعية التي تعكف الغرفة على إعداد مسودة هيكليتها ورسم دورها في العملية الإنتاجية المحلية، من أجل دفع مجموعة تلك المشاريع للإفادة القصوى من مختلف الفرص المتاحة لتحفيز الإستثمارات بإتجاه تحقيق النمو الإقتصادي وتوفير حوافز التنمية الإجتماعية".

وأكد الرئيس دبوسي على "أهمية تعزيز العلاقات والروابط وتعميقها مع جمعيات رجال الأعمال من مستشارين وخبراء في الإدارة التنمية، وأن غرفة طرابلس والشمال ابوابها مشرعة أمام كل مشاريع الشراكة وهي على إستعداد دائم لإطلاقها وتستمد قناعتها في هذا الخيار عبر الديناميكية والحيوية التي يمتاز بها القطاع الخاص وأننا من جهتنا كغرفة في حال جهوزية دائمة للتعاون والإنفتاح وأننا ملتزمون بالتوقيع على مسودة مذكرة تفاهم مع جمعية المستشارين في الإدارة والتنمية من أجل المساهمة الفاعلة في إطلاق ورشة النهوض بإقتصادنا الوطني بكل مرافقه ومؤسساته العامة والخاصة" .

ومن ثم تحدث الدكتور مهند الأسعد شاكراً الرئيس دبوسي بإسمه وبإسم الوفد على "حسن إستقباله معرباً عن سروره بان تقوم غرفة طرابلس والشمال بكل هذه المشاريع بالرغم من أن صورتها الديناميكية والحيوية قد سبقت مجيئنا الى طرابلس وما تحققه الغرفة لمجتمعها الإقتصادي بات معلوماً ومعروفاً من الرأي العام الوطني وخاصة الإقتصادي منه، والهمة العالية التي يتمتع بها الرئيس توفيق دبوسي قد دفعت بغرفة طرابلس لأن تحتل المكانة الرائدة في التنمية الإقتصادية والإجتماعية، بالرغم من أن التفلت والإهتزاز الأمنيين اللذين يشوهان صورة طرابلس ودورة حياتها الإقتصادية مبنية على كثير من الأوهام والأضاليل، ونحن لم نتردد بالمجيء الى طرابلس ولم تكن هذه الأوهام لتؤثر على مجيئنا الى هذه المدينة الفاضلة والجميلة والوادعة، وها نحن نلمس مباشرة حقيقة الأوضاع التي تختلف كلياً عن ما يشاع عنها وعن الأوضاع المحيطة بها في مختلف المنابر الإعلامية".

وتناولت المباحثات التطلعات المشتركة في تعزيز دور مؤسسات القطاع الخاص وأن الضرورة تقتضي مسك ملفات إنمائية تتضمن النهوض بمختلف القطاعات الإقتصادية والكشف عن كل مقومات القوة الكامنة في مختلف المناطق اللبنانية ومن هنا عاود الرئيس دبوسي ليلفت الى أن غرفة طرابلس والشمال تعكف على إعداد خطة إستراتيجية متكاملة لمدينة طرابلس القديمة وأنها بصدد إعداد دراسات قانونية تتطلب إدخال تعديلات على قانون الإستثمار المعمول به في لبنان على أن تصاحبها دراسات جدوى تهدف الى الكشف عن أهمية الترويج لفكرة النهوض بطرابلس القديمة وكل المناطق الواقعة ضمنها وأنها ستقوم بإجراء الإتصالات اللازمة على أعلى المستويات السلطوية والتشريعية لكي تتحقق الترجمة العملية لفكرة إنماء طرابلس وتصبح حقيقة ملموسة على أرض الواقع، وأن غرفة طرابلس والشمال لا تزال تتابع بلورة هذه الإستراتيجية منذ الإجتماع الإستثنائي الذي عقدته الهيئات الإقتصادية اللبنانية وتبنت خلاله مجمل مواقفها وتطلعاتها، وأننا على إستعداد لأن نعمل على إتساع دائرة الإهتمام بإنماء مدينة طرابلس مستمدين هذا التوجه من طاقات الإنشداد الى تحديثها وتطويرها من خلال روح التعاون السائد في كافة المحافل الإقتصادية والوطنية".

وقد فسح المجال أمام "جمعية المستشارين في الإدارة والتنمية" لعقد إجتماعها الدوري في غرفة طرابلس والشمال، ومن ثم جال المجتمعون على مختلف مشاريع الغرفة حيث إطلعوا ميدانياً على تقدم سير أعمال تلك المشاريع (حاضنة الأعمال، مختبرات مراقبة الجودة، المصنع التجريبي وخلافها من مشاريع التقدم والتوسع، وأعرب رئيس الجمعية الدكتور مهند الأسعد عن إعجابه الكبير بالإنجازات التي تسجلها غرفة طرابلس والشمال مثنياً على الدور الرائد الذي يقوم به الرئيس توفيق دبوسي ومعلناً "أننا سنكون دائماً الى جانبه وهو السباق في طرح الأفكار وبلورة التطلعات وأننا نشد على يده لكي نساهم مساهمة فعلية في إرساء أجواء التفاؤل التي تنعكس إيجاباً على دورة الحياة الإقتصادية ، ونحن متفقين تماماً على وجوب وضع تصور وخطة عمل سريعة مشتركة تجمع بين طاقات القطاعين العام والخاص، من خلال جدول عمل زمني محدد، يدفع بإتجاه مساندة وتحفيز الإستثمارات ودعم القطاعات الإنتاجية من صناعية وزراعية من خلال قروض ميسرة، وضخ دماء جديدة في عدد من القطاعات التقليدية والحرفية المحركة للإقتصاد المحلي".
وخلص الأسعد الى التأكيد على ديمومة التواصل والتشاور مع غرفة طرابلس والشمال بشخص الرئيس توفيق دبوسي وان مسودة "مذكرة التفاهم" ستكون جاهزة في أقرب وقت ممكن، وأن مسيرة التعاون ستتطور بإتجاه القراءة المشتركة لتطوير إستراتيجيات النمو الإقتصادي والتنمية الإجتماعية وبشكل خاص التنمية المحلية على نطاق طرابلس القديمة وملحقاتها وكل مناطق الجوار".

Apply Now